القيادة العسكرية

يبلغ تعداد مجاهدي الجبهة الشامية 10 ألاف مجاهد، بينهم إداريين وأمنيين تابعين للمؤسسة الأمنية التي تهتم بالحفاظ على الأمن ومتابعة المجرمين، ورد الحقوق لإصحابها في حلب.
ينتشر مجاهدو الجبهة على جبهات عدة ضد نظامي الأسد والبغدادي، شمال حلب يبلغ طول جبهات القتال لمجاهدي الجبهة الشامية ضد تنظيم الدولة أكثر من أربعين كيلوا متراً، من " كلية العقيد يوسف الجادر" جنوباً وحتى الحدود التركية شمالاً.
كما ينتشر مجاهدو الجبهة في حلب ضد قوات الأسد في حلب القديمة وصلاح الدين وكرم الطراب وكرم الجبل ومواقع أخرى شمال حلب وأيضاً يتوزع مجاهدو الجبهة الشامية ضد قوات الأسد بالقرب من المدينة الصناعية وباشكوي وحندرات، بالإضافة إلى جبهة المخابرات الجوية وجمعية الزهراء.
وفي مايلي أهم جبهات القتال التي يتواجد فيها مقاتلي الجبهة الشامية:
 
  • حلب القديمة.
  • الريف الجنوبي.
  • الريف الشمالي "ضد تنظيم داعش" في مارع وصوران .
  • الريف الشمالي "ضد قوات الأسد " في باشكوي، حندرات، البريج، المخابرات الجوية والراشدين.
  • كرم الطراب.
  • سليمان الحلبي. 
  • سيف الدولة.
  • صلاح الدين. 
  • بستان القصر. 
 
قواطع الجبهة الشامية:
 
تنقسم الجبهة الشامية لقواطع شبه مستقلة تدار عسكرياً وإدارياً من قبل قائد القطاع والمكاتب الفرعية التي تتفرع عن الإدارة العامة للجبهة " عسكرية وإدارية ".
والقطاعات هي:
  • القاطع الشمالي. 
  • قاطع حلب القديمة. 
  • قاطع ريف حلب الجنوبي.
  • القاطع الأوسط.
  • القاطع الغربي.